منع طائرات المخزن المراكشي من التحليق فوق سماء الجزائر

Publié le par Mohammed Grini

المعلومات الاستخباراتية التي توصلت إليها الجزائر تشير الى أن اسرائيل أصبحت تحلق فوق الأجواء الجزائرية تحت لواء الخطوط الجوية المغربية، أو عبر الطائرات التي تحمل رقماً تعريفياً مغربياً. لذلك قررت الجزائر اتخاذ قرار الغلق الفوري للأجواء أمام الطيران المغربي". هذا ما قاله العقيد المتقاعد حملات لرصيف22، مؤكداً أن "المملكة المغربية استغلت علاقتها مع اسرائيل لنقل المادة الأولية والمعدات اللازمة لإنجاح مشروع شراكتها الأخيرة مع اسرائيل بخصوص انشاء مصنع الطائرات المسيرة".
هذه المعلومات حسب رأيه "كانت كافية لتتخذ الجزائر قرارها بغلق الأجواء بشكل مفاجئ وعاجل، يضاف إليها الاستفزاز المستمر من قبل المغرب للجزائر واتهامها بدعم جبهة البوليساريو بفتح أراضيها لتدريبات يشرف عليها مقاتلون من حزب الله".
ويتفق أستاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر بشير بودلال مع هذا الطرح. يقول: "الدولة الجزائرية فقدت الثقة تماماً في الأسرة الحاكمة في المغرب، خاصة بعد ارتمائها في أحضان إسرائيل التي تريد خلط الأمور وبث الفوضى في المنطقة".
والجزائر في رأيه "تملك خبرة سياسية عالية ومخابرات محترفة توصلت إلى معلومات حتمت تعجيل قرار غلق الأجواء اليوم قبل الغد".

 اقرأ المزيد

 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article